الحدث الوطني في روما: لدينا خطة

araba

نحن المد الذى عبر شوارع روما يوم26نوفمبرمن2016۔و نفس الحشد الذى قام باول اضراب عالمي يوم08 مارس۔ تضامنا مع جميع النساء،في العالم کله۔ من بولندا الى الارجنتين ،من الولايات المتحدة الى ترکيا ،من اسبانيا الى البرازيل۔ ونحن عازمين ان شاء الله في يوم 25 نوفمبر القادم على اجتياح شوارع روما مجددا لارسال واطلاق رسالة واضحة ۔
نحن لن نتوقف حتى نصبح متحررين من العنف الذکوري ،و العنف بجميع انواعه واشکاله ۔ وفي هذا الباب ومن اجل هذا الموضوع وخلال سنة کاملة من التجمعات والحملات قصد التوعية معتمدين على الخبرات المعرفية النسوية وکذلک الشبکية ،لکي نقضي على العنف بجميع انواعه وصفاته ۔في جميع الاحوال لقد خرجنا بمقترح ووثيقة عمل سنلقيها على الساحة في روما يوم25نوفمبر القادم ۔ستکون وتيقة سياسىة نسوية ننص فيها ان العنف ضد النساء والعنف بکل اشکاله يعتبر ظاهرة هيکلية ونظامية۔ ولهذا لايمکن مواجهته بالطرق المعمول بها اليوم ۔کمثل الزيادة في العقوبات۔ نحن نريد حلولا ناجحة عن طريق مراکز لمکافحة العنف ضد النساء۔ وفي هذا المجال نحن لا نريد زيادة في رجال الامن في الشوارع، ولا نريد مساعدة، ولاکن نطالب لاستقلالية وحرية وعدالة اجتماعية۔ واليوم نحن نقول لکي نحارب هذا المرض المجتمعي الذي نتج عن خلل في تقافتنا والعلاقات الاجتماعية يجب علينا ان نعيد النظر في هذه الاشياء۔
نحن لسنا ضحايا ولا نريد اوصياء لاکن نکافح من اجل التغيير الهيکلي في جميع الميادين، ابتداء من التعليم والعمل والصحة والعدل والاعلام، ونطالب باحترام مسارنا للحرية وتحريرمصيرنا۔
نحن نريد مکافحة العنف والاغتصاب اليومي للنساء ولن نتوقف حتى نحصل على التحرر من العنف الجنسي الذي نعيشه في اماکن العمل والمضايفات والتميز واساءة استعمال السلطة والاستغلال في العمل۔ وکذلک لن نسکت عن عمليات خفض الميزانية المبرمجة من قبل الحکومات للمراکز التي تکافح العنف۔ ولن نتوقف حتى نتحرر من عنف وساءل الاعلام والصحف الذين يلومنناويلقون الينا التهم من اجل اسکاتنا ۔
اننا لن نتوقف حتى نکون متحرىين من عنف العنصرية المؤسساتية والحدودية۔ وحتى لايتم استغلال الاغتصاب لتبريرالعنصرية باسم المراة ۔ ولن نتوقف حتى لاتطرد النساء المهاجرات بسبب العنف اليومي في مخيمات اللاجئين، وبسبب القوانين الدولية کمثل قوانين مينيتي۔
وبالطبع سنشارک في الفضاء العام لکي ناکد على مطالبنا وممارستنا للتغير والتکافل والتضامن۔ وسنکون قوة نساءية بجميع اشکالها سنخرج الى الشوارع من اجل الدفاع عن استقلاليتنا وحرية حرکتنا بالمدن، وحتى في الحدود۔
ونريد تقريرمصيرنا وحياتنا في المستشفيات والمحاکم نريد ان نحدد دورنا في الحياة نريد تقرير المصير وحد اذنى للاجور والرعاية والحقوق وان نسيرانفسنا بانفسنا وليکن في علمکم اننا لن نتوقف۔
نحن عندنا خطة لدينا خطة۔

Annunci

Rispondi

Inserisci i tuoi dati qui sotto o clicca su un'icona per effettuare l'accesso:

Logo WordPress.com

Stai commentando usando il tuo account WordPress.com. Chiudi sessione / Modifica )

Foto Twitter

Stai commentando usando il tuo account Twitter. Chiudi sessione / Modifica )

Foto di Facebook

Stai commentando usando il tuo account Facebook. Chiudi sessione / Modifica )

Google+ photo

Stai commentando usando il tuo account Google+. Chiudi sessione / Modifica )

Connessione a %s...